عذاب القبر بين النفي والاثبات

بسم الله الرحمن الرحيم

حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا هشيم قال ثنا اسحق بن سعيد قال حدثنا سعيد عن عائشة أن يهودية كانت تخدمها فلا تصنع عائشة إليها شيئا من  المعروف إلا قالت لها اليهودية : وقاك الله عذاب القبر . قالت فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت : يا رسول الله !! هل للقبر عذاب ؟ قال لا .وعم ذاك ؟ قالت : هذه اليهودية لا نصنع لها شيئا من المعروف إلا قالت : وقاك الله عذاب القبر !! قال : كذبت يهود ، وهم على كُذَّب لا عذاب دون يوم القيامة . قالت : ثم مكث بعد ذلك ما شاء الله أن يمكث !! فخرج ذات يوم نصف النهار مشتملا بثوبه محمرة عيناه !! وهو ينادي بأعلى صوته أيها الناس أظلتكم الفتن كقطع الليل المظلم أيها الناس لو تعلمون ما أعلم لبكيتم كثيرا وضحكتم قليلا  أيها الناس استعيذوا بالله من عذاب القبر فإن عذاب القبر حق ، يلاحظ نفي الرسول التام لعذاب القبر في القسم الأول من الحديث وبعد مدة زعم الزاعمون أنه أثبت عذاب القبر وما يعلمه الصغار قبل الكبار عدم وقوع النسخ في العقائد ففسروا ذلك لقد عجز الألباني عن تفسير ذلك وتوفي وهو متهرب من الحديث.


رسائل جدل الأفكار (5)

عذاب القبر بين النفي والإثبات

قراءة فكرية مقارنة

أمين نايف ذياب

الفكر الإسلامي وإشكالية عذاب القبر عذاب القبر فكر يهودي ولا علاقة له بالإسلام.

قبل الدخول للموضوع ، لا بد من الاعتراف بأنّ فكر أهل الحديث ، يجعل عذاب القبر معتقداً يـجب الإيمان به ، وأنه واقع لا محالة ، وأنه يقع في الحفرة التي اسمها القبر ، وأنه وقوعٌ حسي ، يجعلون كل ذلك جزءاً من اعتقادهم اعتماداً على أحاديث مرفوعة إلى الرسول ـ صلوات الله عليه ، ويرون صحة هذا الرفع ، ويأتون بالآيات وهي آيات لم تصرح بعذاب القبر أبداً ، بل لم تلمح إليه ، ويديرون تفسيرها كما يريدون ، ويجعلونـها تعضد المضامين التي ذكرتـها الأحاديث في عذاب القبر .

مع كل هذا التأكيد على موضوع عذاب القبر ، فإنَّ هناك إجـماعاً تقريباً على عدم تكفير من ينكر هذه الأحاديث ، ويراها موضوعة على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ولا يحكمون بتبديع من أولـها تأويلاً مقبولاً ، أو قال : إنَّـها ـ وإن كانت أحاديث صحيحة حسب السند ـ إلاَّ إنَّـها تفيد الظن ، ولا تفيد الجزم ، والعقائد والمطالب الإيمانية عند أكثرية المسلمين لا يجوز بناؤها على الظن ، فهذه الأحاديث بالتالي ليست من الإيمان الإسلامي ، وإنما هي مجرد مسلّمات ، قد تصح ، وقد لا تصح .

ذلك هو القول الفصل والحاسم في أمر أحاديث عذاب القبر ، رغم ورودها في الكتب المعتبرة من كتب الحديث ، وهذه الحقيقة معلومة ومعروفة ، يعلمها ويعرفها كل من له أدنى عناية بما يُسمى (حشو المعتقدات) ، مثل : عذاب القبر ، وتأثير الجن والسحر على الحقيقة في الحياة الإنسانية ، ومثل ذلك تفصيلات قبض الروح ، أو تفصيلات البعث والنشور ، وكيفية الحساب وأهوال يوم القيامة ، وتفصيلات الإسراء والمعراج بعد الإيمان به على الجملة ، فكل ذلك هو (حشو معتقدات) قال بـها بعض المسلمين ورفضها أو أولها البعض الآخر .

لقد كتب "الصحفي الكاتب الأستاذ فخري قعوار " مقالاً في جريدة الدستور في زاويته شيء ما بعنوان عذاب القبر ، يوم 31/12/96م مستنكراً عجائب الرقابة على الكتب الوافدة من خارج الحدود ، مذكراً أو قائلاً : إن هم الرقابة منع المؤلفات السياسية والفكرية التي تتعارض محتوياتـها مع السياسة الرسمية الأردنية ، وإنَّ الرقابة معنية بعدم إزعاج التيار الديني الإسلامي ، لا احتراماً لهذا التيار ، بل تحسباً من ردود فعله ،، وقد أعلن الكاتب إنَّه واثق أنّ جماعة الإخوان المسلمين ، وحزب جبهة العمل الإسلامي ، وحتى حزب التحرير ، لا تمانع من نشر كتب تتعارض مع سياستهم وفكرهم ، فالرقابة إذن ليست على صواب في منع كتب الروائي والباحث غالب هلسا ، وهي ـ أي الرقابة ـ ليست على صواب ، حين تسمح لكتب ذليلة مهينة للعقل البشري ، بالتداول ، والانتشار ، والتوزيع ،  الخ ... مقاله .

إنَّ موضوع السيد فخري قعوار ـ الرئيس ، هو منع كتب غالب هلسا ، مقراً أن الأفكار الماركسية ؛ التي تحويها كتب غالب هلسا موجودة في مؤلفات ماركسية معروضة في الأسواق ، ثم انتقل إلى ذكر بعض مواضيع الكتب المتداولة مثل : (عذاب القبر ومشاهد القيامة) وأحوال الموتى ، وغيرها من الكتب الهابطة على حد قوله :  معلناً أن هذه الكتب ليست من الإسلام في شيء .

لقد رد على الكاتب والصحفي فخري قعوار عدد من الرادين واحد منهم بقلم النائب عبد العزيز جبر ونشرته الدستور يوم 01/01/97 والثاني النائب حمزة منصور نشرته الدستور يوم 02/01/97 والثالث للسيد محمد مصلح نشرته الدستور يوم 05/01/97 ويظهر أن هناك رداً للسيد يوسف العظم وآخرين لم يجر اطلاعي عليها.

للشروع في فهم الأمر الذي أشغل الرادين على السيد قعوار ، لا بد أنْ يلفت النظر على بعض الأفكار التي حوتـها الردود ، ففي رد النائب عبد العزيز جبر دعوى أن هذه المواضيع هي من عقائد المسلمين ، وهذا يعني أن المسلمين الذين يرفضون هذه المواضيع كمواضيع اعتقادية هم في محل الخروج عن متطلبات الإيمان الإسلامي ، مع أن هذه المواضيع ـ كما وردت في كتب الأحاديث المعتبرة ـ لم تلق القبول كحقيقة إيمانية عند الكثير من المسلمين ، بل أن سيد قطب رحمه الله دوَّن هذه الحقيقة في تفسيره (ظلال القرآن) ـ أثناء تفسيره لسورة الفلق إذ قال : (( وأحاديث الآحاد لا يؤخذ بـها في أمر العقيدة ، والمرجع هو القرآن ، والتواتر شرط للأخذ بالأحاديث في أصول الاعتقاد )) وعندما تناول تفسير آية { يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ } (إبراهيم:27) ، لم يتعرض سيد قطب لتفسيرها في ظلاله ، ولا بد أن النائب عبد العزيز جبر يعلم أن هذه الآية معتمد ومرتكز رئيسي للقائلين بعذاب القبر .

التفاخر بالمرحوم سيد قطب ـ وهو ما ركز عليه النائبان في مقاليهما ـ لا يعطيهما الحق بالقفز عن آراء سيد قطب ، فسيد قطب يؤسس عمارته الفكرية ليس على حشو المعتقدات ، أو الميثولوجيا أو الأسطورة والخرافة ، وإنما يركز عمارته الفكرية على التوجه العقلي التمحيصي للأفكار ، وعلى التفهم للنص القرآني ، من خلال اللغة ، تراكيب ، وظلالاً ، وجرساً ، ومفاهيم ، يدل عليها النص القرآني ، وقلَّ ما يستشهد بالأحاديث ، بل أنَّ له موقفاً واضحاً من أسباب النزول ، إذ يراها محل تمحيص وتدقيق .

لقد اعتمد النائبان على المغالطة أو سوء الفهم  حين ادعيا في مقاليهما ـ إنَّ الكاتب فخري قعوار ـ قد حكم على كتاب معين ـ أي على كتاب سيد قطب مشاهد القيامة في القرآن ـ مع أن السياق الذي أورده السيد قعوار دلّ على أنه يريد كتباً موضوعها مشاهد القيامة ، وليس الكتاب المعين كتاب سيد قطب الموضوعي ، بل أراد كتباً مثل كتاب ابن القيم (اللاقيم) (هادي الأرواح إلى بلاد الأفراح) وأستحلف النائبين قراءة كتاب ابن القيم المذكور ، ليعلما مدى الترهات والخزعبلات والأباطيل التي يحويها الكتاب ، ومثل هذا الكتاب كثير ومعروض في المكتبات والأكشاك ، وهي كتبٌ تعتمد الأسطورة والوصف الحسي الساذج ليوم القيامة .

لا يوجد في رد السيد محمد مصلح المنشور في الدستور يوم 05/01/97 ما يستحق الرد ، لأنه يعتقد معتقدات أهل الحديث ، وهي قضية قديمة جديدة ، فموضوعها هو بحث في كيفية بناء الإيمان الإسلامي ، ومثل هذه القضية محتاجة للنقاش الحي المباشر .

بقي ما لا بد من قوله وهو : إنَّ هذا المقال ليس دفاعاً عن السيد فخري قعوار ، بل توضيحا لفكر ما ، الرأي فيه أنه الفكر الإسلامي الحق ، ومن شأنه إبعاد المعتقدات الدوغمائية والأسطورية عن البنية الإيمانية الإسلامية ، والقول الصواب إنَّ الكتب ـ سواء أكانت ـ أسطورية ، أو خرافية ، أو ماركسية ، أو غيرها ، يجب أن لا تمنع ، وان يعاد بناء رأي عام عند مجمل الأمة ؛ مؤسس على أصول عامة ، يكون هو الضمانة الوحيدة لمسيرة صاعدة تهدف إلى الإرتقاء في الحياة ، والقرآن الكريم أعطى الأمة أمثالاً حية ـ حين ذكر المواضيع التي ألصقها مخالفو الإسلام بنبي الإسلام ، ودعوة الإسلام والتاريخ الإسلامي لم يمنع الجدل الحي في المواضيع الإسلامية الأساسية ، والجدل الحي هو الطريق الوحيد للوقوف أمام التيارات المخالفة للإسلام ، من خارجه مثل كتب الماركسيين والليبراليين وغيرها ، والمعادية للإسلام من داخله وهي كتب حشو المعتقدات .

أيها القارئ الكريم ! ما قرأته هو مقال أعد لينشر في الصحافة ولكن الانشغال أدى إلى عدم إرساله وبالتالي عدم نشره وبالعودة  لقراءته تبين لي انه يصلح مقدمة للدخول إلى موضوع عذاب القبر ومنذ البداية لا بد من إعلان واضح أنَّ قضية عذاب القبر لا يجب أن ينظر إليها أنها من جليل الكلام الذي لا يسع أحد ألا فهمه وليس من دقيق الكلام الذي يحتاج لإعمال نظر هي قضية متعلقة بإيمان في الخبر والإيمان بالخبر جرى الخلاف فيه كما أبانت المقدمة .

الدليل الواضح على أنَّ عذاب القبر فكر يهودي

1. جاء في مسند أحمد بن حنبل جزء 6 ص 81 النص التالي :

حدثنا عبد الله حدثني أبِي ثنا هاشم قال ثنا اسحق بن سعيد قال ثنا سعيد عن عائشة أن يهودية كانت تخدمها فلا تصنع عائشة إليها شيئا من المعروف إلاَّ قالت لـها اليهودية : وقاك الله عذاب القبر قالت فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم عليَّ ، فقلت يا رسول الله ! هل للقبر عذاب قبل يوم القيامة ؟ فال : لا . وعمَّ ذاك ؟ قالت هذه اليهودية لا تصنع إليها شيئا من المعروف شيئا إلاَّ قالت : وقاك الله عذاب القبر . قال : كذبت يهود ، وهم على الله عز وجلَّ كُذَّبٌ ، لا عذاب دون يوم القيامة .

قالت : ثم مكث بعد ذاك ما شاء الله أن يمكث ، فخرج ذات يوم نصف النهار ، مشتملا بثوبه محمرة عيناه ، وهو ينادي بأعلى صوته ! أيها الناس ! أظلتكم الفتن كقطع الليل المظلم ! أيها الناس لو تعلمون ما أعلم لبكيتم كثيرا ولضحتكم قليلا ، أيها الناس استعيذوا بالله من عذاب القبر فإنَّ عذاب القبر حق .

وفي كتاب إثبات عذاب القبر  للبيهقي ـ تحقيق الدكتور شرف القضاة ـ وردت أحاديث وهي برقم يبدأ من 173 ـ 178 ، أي 6 أحاديث ، ومع أنها كلها تتمحور حول إخبار عائشة أو سؤالها من قبل يهودية ، أو من قبل عجوزتين من عجائز يهود المدينة عن عذاب القبر ، والملفت للنظر فإن المحذوف من هذه الأحاديث الستة ، موضوع إنكار الرسول لعذاب القبر ، ووضع تسوية بين صدر الحديث وعجزه ، بحيث يصبح مثبتا لعذاب القبر بعد افتاء اليهودية أو العجوزتين بوجود عذاب القبر ، وها هي الأحاديث الستة بأرقامها في كتاب البيهقي.

آيات يجعلها القائلون بعذاب القبر دالة عليه من خلال المفهوم

1. يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ (إبراهيم:27) .
2. فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ . النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ .(غافر:45-46) .
3. قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِنْ سَبِيلٍ (غافر:11) .
4. وَمِمَّنْ حَوْلَكُمْ مِنَ الْأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُوا عَلَى النِّفَاقِ لا تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُمْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ (التوبة:101).

آيات يراها نفاة عذاب القبر إنـها دالة بمفهومها على ذلك

1. سيطلق على هذه المجموعة من الآيات آيات الصيرورة والتحول وهي 9 آيات :

· وَإِنْ تَعْجَبْ فَعَجَبٌ قَوْلُهُمْ أَإِذَا كُنَّا تُرَاباً أَإِنَّا لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ الْأَغْلالُ فِي أَعْنَاقِهِمْ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (الرعد:5) .

· أَيَعِدُكُمْ أَنَّكُمْ إِذَا مِتُّمْ وَكُنْتُمْ تُرَاباً وَعِظَاماً أَنَّكُمْ مُخْرَجُونَ  (المؤمنون:35) .

· قَالُوا أَإِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ (المؤمنون:82) .

· وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَإِذَا كُنَّا تُرَاباً وَآبَاؤُنَا أَإِنَّا لَمُخْرَجُونَ (النمل:67) .

· أَإِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ (الصافات:16) .

· أَإِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَإِنَّا لَمَدِينُونَ (الصافات:53) .

· أَإِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً ذَلِكَ رَجْعٌ بَعِيدٌ (قّ:3) .

· وَكَانُوا يَقُولُونَ أَإِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ (الواقعة:47) .

· وَضَرَبَ لَنَا مَثَلاً وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ (يّـس:78) .

2. آيات دالة باستقراء المنطوق أنـها تحصر الموت بميتة العدم وميتة الخروج من الحياة الدنيا وحصر الحياة بأنـهما حياة الدنيا وحياة الجزاء .

· كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (البقرة:28) .

· وَهُوَ الَّذِي أَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ إِنَّ الْأِنْسَانَ لَكَفُورٌ (الحج:66) .

· اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ ثُمَّ رَزَقَكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ هَلْ مِنْ شُرَكَائِكُمْ مَنْ يَفْعَلُ مِنْ ذَلِكُمْ مِنْ شَيْءٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (الروم:40) .

· قُلِ اللَّهُ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يَجْمَعُكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لا رَيْبَ فِيهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ (الجاثـية:26) .

· قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِنْ سَبِيلٍ (غافر:11) .

3. آيات دالة على عدم وجود حياة بين الميتة الأولى وحتى البعث .

· يَوْمَ يَدْعُوكُمْ فَتَسْتَجِيبُونَ بِحَمْدِهِ وَتَظُنُّونَ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلَّا قَلِيلاً (الإسراء:52) .

· وَكَذَلِكَ بَعَثْنَاهُمْ لِيَتَسَاءَلُوا بَيْنَهُمْ قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ فَابْعَثُوا أَحَدَكُمْ بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنْظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَاماً فَلْيَأْتِكُمْ بِرِزْقٍ مِنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَداً (الكهف:19) .

· وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَالْأِيمَانَ لَقَدْ لَبِثْتُمْ فِي كِتَابِ اللَّهِ إِلَى يَوْمِ الْبَعْثِ فَهَذَا يَوْمُ الْبَعْثِ وَلَكِنَّكُمْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ (الروم:56) .

· وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُوا غَيْرَ سَاعَةٍ كَذَلِكَ كَانُوا يُؤْفَكُونَ (الروم:55) .

· قَالُوا يَا وَيْلَنَا مَنْ بَعَثَنَا مِنْ مَرْقَدِنَا هَذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَنُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ (يّـس:52) .

· وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَالْأِيمَانَ لَقَدْ لَبِثْتُمْ فِي كِتَابِ اللَّهِ إِلَى يَوْمِ الْبَعْثِ فَهَذَا يَوْمُ الْبَعْثِ وَلَكِنَّكُمْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ (الروم:56) .

 

أحاديث عذاب القبر

كما وردت عند البيهقي

كشف (1)

رواة أحاديث عذاب القبر التي دونـها البيهقي تشمل :

1. وضع رقم متسلسل للرواة من 1- 58 .

2. عدد الأحاديث التي رواها ذلك الراوي.

3. اسم الراوي وتاريخ ولادته وموته.

4. الرمز (ص) يعني أنَّ الراوي صحابي.

 


الرقم المتسلسلل للراوي

عدد الأحاديث التي رواها

اسم الراوي

مع تاريخ الولادة والوفاة ـ عند وجودهما

(1)

17

البراء بن عازب (ص)0 ت (71) هـ

(2)

39

أبو هريرة (ص) 0 ت ( 59) هـ

(3)

10

عبد الله بن مسعود (ص)

ت ( 32)

(4)

20

ابن عباس 3قبل الهجرة إلى 68هـ

(5)

22

عائشة 9قبل الهجرة إلى 58هـ

(6)

23

أنس بن مالك 10قبل الهجرة إلى 93هـ

(7)

4

أسماء بنت أبي بكر ت في (73) هـ

(8)

5

عثمان بن عفان 47ق.هـ إلى 35هـ

(9)

7

عبد الله بن عمر 10ق.هـ إلى 73هـ

(10)

6

أبو سعيد الخدري 10ق.هـ إلى 74هـ

(11)

8

جابر بن عبد الله 16ق.هـ إلى 78هـ

(12)

2

أبو أيوب الأنصاري ت 52هـ

(13)

2

زيد بن ثابت 11ق.هـ إلى 45هـ

(14)

1

أم مبشر بنت البراء بن معرور صحابية ترجمة 1490

(15)

1

سمرة بن جندب ت 60هـ

(16)

1

أبو أمامة الباهلي ت81 هـ

(17)

2

أبو رافع

(18)

5

عمر بن الخطاب ت 23هـ

(19)

4

حذيفة بن اليمان ت36 هـ

(20)

3

أبو بكرة ت52 هـ واسمه نفيع بن الحارث

(21)

1

عبد الرحمن بن حسنة أخو شرجبيل

(22)

1

سمرة بن حبيب ت قديما

(23)

2

سلمان الفارسي ت36هـ

(24)

1

فضالة بن عبيد ت53 هـ

(25)

1

قيس الجذامي غالبا  هو قيس بن زهير ت 10هـ

(26)

1

سليمان بن صرد ت 65هـ

(27)

1

خالد بن عرفطة ت 60هـ

(28)

6

عبد الله بن عمرو بن العاص ت 65هـ

(29)

1

عوف بن مالك الأشجعي ت 73هـ

(30)

7

علي بن أبي طالب ت 40هـ

(31)

2

سعد بن أبي وقاص ت 55هـ

(32)

1

أم خالد بنت خالد بن سعيد عاشت طويلا واسمها أمة

(33)

1

أبيّ بن كعب ت 21هـ

(34)

1

زيد بن أرقم ت 68هـ

(35)

1

ميمونة مولاة النبي e ت 51هـ

(36)

2

أبو موسى الأشعري ت 44هـ

(37)

1

أبو الدرداء ت 32هـ

(38)

4

مجاهد من 21-104هـ

(39)

1

محمد بن كعب القرظي ؟؟؟

(40)

4

قتادة 61-118هـ

(41)

1

عبد الله بن حنطب ؟؟؟

(42)

1

أبو صالح ؟؟؟

(43)

1

السدّي ت 128هـ

(44)

2

الحسن البصري ت 110هـ

(45)

1

زاذان ؟؟؟

(46)

1

خليفة

(47)

1

سفيان

(48)

1

الأعمش

(49)

1

عطاء

(50)

1

بعض أهل سعد

(51)

1

يعلى بن سبابه

(52)

1

محمد بن يزيد

(53)

1

عكرمة بن خالد المخزومي

(54)

1

يزيد بن عبد الله الشخير

(55)

1

مقاتل بن سليمان

(56)

1

إبراهيم النخعي

(57)

1

هانئ مولى عثمان بن عفان

58

1



 

1. الأرقام المتسلسلة لأحاديث البراء بن عازب : 1, 2 , 3, 4, 8, 9, 20. 21 , 22, 23 , 24, 25, 26, 27 , 44, 80, 81, والمجموع 17 حديثا .

2. أبو هريرة وأرقام أحاديثه هي : 5, 28, 30, 33, 34, 35, 36, 41, 51, 56, 57, 58, 67, 68, 82, 120, 122, 123, 133, 135, 136, 139, 151, 154, 160, 161, 162, 188, 189, 190, 191, 192, 193, 194, 218, 219, 220, 230, 239. والمجموع 39 حديثا

3. عبد الله بن مسعود : 6, 62, 76, 147, 148, 149, 169, 186, 187, 225. والمجموع 10 أحاديث

4. عبد الله بن عباس : 7, 10, 12, 70, 78, 104, 112, 117, 118, 119, 121, 145, 150, 172, 200. 201, 202, 214, 221, 223. مجموع أحاديث ابن عباس 20 حديثا .

5. عائشة أم المؤمنين : 11, 29, 37, 38, 83, 88, 101, 106, 107, 110, 116, 173, 174, 175, 176, 177, 178, 179, 180, 181, 182, 231. ومجموع هذه الأحاديث 22 حديثا

6. أنس بن مالك : 13, 14, 15, 16, 17, 53, 54, 71, 90, 91, 92, 93, 94, 96, 127, 128, 144, 195, 196, 197, 198, 213, 235.

 

ومجموع هذه الأحاديث 23 حديثا .

7. أسماء بنت أبي بكر : 18, 19 , 102, 232. ومجموعها 4 أحاديث .

8. عثمان بن عفان : 39, 211, 212, 222, 223, والمجموع 5 أحاديث .

9. عبد الله بن عمر : 48, 49, 50, 108, 109, 111, 234, والمجموع 7 أحاديث .

10. أبو سعيد الخدري : 31، 32، 42، 59، 60، 61، والمجموع 6أحاديث .

11. جابر بن عبد الله : 79، 84، 85، 113، 138، 204، 215، 216، والمجموع 8

12. أبو أيوب الأنصاري : 86، 87،  والعدد (2) حديث

13. زيد بن ثابت : 89، 203 والعدد (2) حديث

14. أم مبشر بنت البراء بن معرور : 95 والعدد(1) حديث

15. سمرة بن جندب :        - (1)

16. أبو أمامة الباهلي : 97، والعدد (1)

17. أبو رافع : 98،    (-1)

18. عمر بن الخطاب : 99، 134،  (-3)

19. حذيفة بن اليمان : 103، 105، 131 ، 132، 185،  (+1)

20. أبو بكرة : 233،  (-2)

21. عبد الرحمن بن حسنة : 45، 115، 170، 171،  (+3)

22. سمرة بن حبيب : 124، 125، 206، (+2)

23. سلمان الفارسي : 130،  (-1)

24. فضالة بن عبيد : 137، والعدد (1)

25. قيس الجذامي : 141، 142 + 1

26. سليمان بن صرد : 143 والعدد (1)

27. خالد بن عرفطة : 146، والعدد (1)

28. عبد الله بن عمرو بن العاص : 153،  (-5 )

29. عوف بن مالك : 152، والعدد (1)

30. علي بن أبي طالب : ، 155، 156، 157، 208، 209، 226 (1)

31. سعد بن أبي وقاص : 159، -(1)

32. أم خالد بنت خالد بن سعيد : 163، 164، 165، 166، 167، 168، 224، + (6)

33. أبي بن كعب : 184، والعدد (1)

34. زيد بن أرقم : 199، والعدد (1)

35. ميمونة مولاة رسول الله : 205، والعدد (1)

36. أبو موسى الأشعري : 207، - (1)

37. أبو الدرداء : 210، والعدد (1)

38. مجاهد : 227، 228، -(2)

39. محمد بن كعب القرظي : 229 والعدد (1)

40. عبد الله بن حنطب : 43،  والعدد (1)

41. أبو صالح : 47، 52، 72، 238 +(3)

42. السَّدي : 55، والعدد (1)

43. الحسن البصري : 63،

44. زاذان : 64،

45. خليفة : 65، 236،

46. سفيان : 69،

47. الأعمش : 73،

48. عطاء : 75،

49. بعض أهل سعد : 77،

50. يعلى بن سبابة : 100،

51. محمد بن يزيد : 114،

52. عكرمة بن خالد المخزومي : 126،

53. يزيد بن عبد الله الشخير : 240

54. مقاتل بن سليمان : 158،

55. إبراهيم النخعي : 237

56. هانئ مولى عثمان : 217،

57. 237

 

كشف (2) يحوي ما يلي :

1.رقم الحديث وقد بدأ من رقم  1 - 240

2. في العمود الثاني الرقم المتسلل للرواة  من رقم  1

3. الرقم المتسلسل لحديث ذلك الراوي

4. يتكون الكشف من أربعة أعمدة

 

¨ الرواة كما يبين كشف الرواة هم 57 راوٍ ولكنهم في هذا الكشف 58 أي بزيادة راوٍ

عمود (1)

من 1-60

عمود (2)

من 60- 120

عمود (3)

من 121- 180

عمود (4)

من 181-240

1

1

1

61

10

6

121

4

11

181

5

20

2

1

2

62

3

2

122

2

17

182

5

21

3

1

3

63

44

1

123

2

18

183



4

1

4

64

45

1

124

22

1

184

33

2

5

2

1

65

46

1

125

22

2

185

19

4

6

3

1

66

40

2

126

53

1

186

3

8

7

4

1

67

2

13

127

6

15

187

3

9

8

1

5

68

2

14

128

6

16

188

2

28

9

1

6

69

47

1

129

54

1

189

2

29

10

4

2

70

4

4

130

23

1

190

2

30

11

5

1

71

6

8

131

19

2

191

2

31

12

4

3

72

42

3

132

19

3

192

2

32

13

6

1

73

48

1

133

2

19

193

2

33

14

6

2

74

40

3

134

18

2

194

2

34

15

6

3

75

49

1

135

2

20

195

6

18

16

6

4

76

3

3

136

2

21

196

6

19

17

6

5

77

50

1

137

24

1

197

6

20

18

7

1

78

4

5

138

11

5

198

6

21

19

7

2

79

11

1

139

2

22

199

34

1

20

1

7

80

1

16

140

40

4

200

4

15

21

1

8

81

1

17

141

25

1

201

4

16

22

1

9

82

2

15

142

25

2

202

4

17

23

1

10

83

5

5

143

26

1

203

13

2

24

1

11

84

11

2

144

6

17

204

11

6

25

1

12

85

11

3

145

4

12

205

35

1

26

1

13

86

12

1

146

27

1

206

22

3

27

1

14

87

12

2

147

3

4

207

36

1

28

2

2

88

5

6

148

3

5

208

30

4

29

5

2

89

13

1

149

3

6

209

30

5

30

2

3

90

6

9

150

4

13

210

37

1

31

10

1

91

6

10

151

2

23

211

8

2

32

10

2

92

6

11

152

29

1

212

8

3

33

2

4

93

6

12

153

28

1

213

6

22

34

2

5

94

6

13

154

2

24

214

4

18

35

2

6

95

14

1

155

30

1

215

11

7

36

2

7

96

6

14

156

30

2

216

11

8

37

5

3

97

16

1

157

30

3

217

57

1

38

5

4

98

17

1

158

55

1

218

2

35

39

8

1

99

18

1

159

31

1

219

2

36

40

59

1

100

51

1

160

2

25

220

2

37

41

2

8

101

5

7

161

2

26

221

4

19

42

10

3

102

7

3

162

2

27

222

8

4

43

41

1

103

19

5

163

32

1

223

8

5

44

1

15

104

4

6

164

32

2

224

32

7

45

21

1

105

19

1

165

32

3

225

3

10

46

40

1

106

5

8

166

32

4

226

30

6

47

42

1

107

5

9

167

32

5

227

38

1

48

9

1

108

9

4

168

32

6

228

38

2

49

9

2

109

9

5

169

3

7

229

39

10

50

9

3

110

5

10

170

21

3

230

2

38

51

2

9

111

9

6

171

21

4

231

5

22

52

42

2

112

4

7

172

4

14

232

7

4

53

6

6

113

11

4

173

5

12

233

20

4

54

6

7

114

52

1

174

5

13

234

9

7

55

43

1

115

21

2

175

5

14

235

6

23

56

2

1

116

5

11

176

5

15

236

46

2

57

2

11

117

4

8

177

5

16

237

58

1

58

2

12

118

4

9

178

5

17

238

42

4

59

10

4

119

4

10

179

5

18

239

2

39

60

10

5

120

2

16

180

5

19

240

56

1

 

كشف (3) يحوي سرد بأبواب الكتاب وعدد الأحاديث في كل باب وأسماء رواتها بالترتيب الذي ورد في الكتاب

 

__________________________

 

رسالة غير مكتملة....