رحمه الله تعالى

المعتزلة المعاصرة

أمين نايف حسين ذياب

Get Adobe Flash player

البحث في محتوى الموقع

احصائيات

عدد زيارات المحنوى : 338364

الزمان والمكان


بسم الله الرحمن الرحيم

الموضوع : جدليات مع اللادينيين العرب

02-05-2006

أمين نايف ذياب

هذه جدليات : مع مجموعة اللادينيين العرب في منتداهم هذا اسمه [http://ladeeni.net/foru/] وهو جزء من شبكة اللادينيين العرب ليس لديهم هدف غير هدم الإسلام ، وما علموا أن الإسلام يستعصي على الهدم ، ولولا أن المسلمين تفرقوا : بين محرف لدين الله ، وحاجر عليه ـ أقام ولاية على الإسلام ـ فصرنا نسمع : شيخ الإسلام ، وحجة الإسلام ، ومرجعية الإسلام ، ومنهج المعصوم من سلف ، أو آل بيت ، أو سادة علماء محققين ، أو منظومة العارفين ، لما كان لهذه الضفادع القدرة على أن تنقنق ، وستبقى تنقنق والله يقول فيهم وفي أمثالهم ((هَا أَنْتُمْ أُولاءِ تُحِبُّونَهُمْ وَلا يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا عَضُّوا عَلَيْكُمُ الْأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ))(آل عمران:119).

الموضوع كما نزل في منتدى اللادينيين والرد عليهم

قبل أن يكون كونٌ .لم نكن ؛ ولم تكن أرض ؛ ولا سماء ؛ ولا كواكب تدور حول الشمس ؛ هذا في النهار !!.وفي الليل : لم يكن هناك نجوم ترصع السماء .قبل أن يعلم الإنسان أنه من أهل مجرة [اسمها درب التبانات ؛ أو اللبانات] . هل الكون هو هذه المجرة ؟ويأتي الجواب أنها مجرات !! ومجرات !! ومجرات !! من يستطيع إحصائها ؟ ؟؟

((هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ)) (البقرة:29).

((اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاَطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً)) (الطلاق:12).

((الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِنْ تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ)) (الملك:3).

((أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً)) (نوح:15).

فهل كان نشوء هذا الكون الرحب الهائل من العدم المطلق !!! ؟؟؟ كيف نشأ بعد أن كان عدما يقينا ؟؟

((فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظاً ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ)) (فصلت:12)

إن التفسير الحقيقي للنقلة من العدم المطلق أو ـ حتى العدم الوجودي ـ ليكون هذا الكون الواسع المدى ، لا يمكن تفسيره إلاَّ بأنه قدرة قادر مقتدر ، سبحانه !!! .

العقل البشري يقف ذاهلا مشدوها حيالها فيسأل :

ما نحن ؟ ومم ؟

من أين ؟ وإلى أين ؟

ما الكون ؟ وكيف كان ؟ وكيف يصير ؟

ما الزمان ؟ متى كان ؟ وهل ينتهي ؟


ما البداية ؟ ما النهاية ؟ ما ....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أي إجابة ستكون العجز عن التفسير ، إلا أن كل ذلك موجود بعد أن لم يكن !! .

((
بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ)) (البقرة:117).

وضعت هذه المسألة المثيرة للتفكير ليتأتى لهم التفكير وإحسانه وكان عنوانها [من اراد التعليق فليعلق] علق عليها أحد عشر شخصا منهم من علق مرة ومنهم من علق مرتين ومنهم من علق 3 مرات ستعرفون تعليقاتهم من ردودي عليهم !!!

الردود
الرد الأول

تعليقات خمسة ولكن !!! متى يمكن أن يوجد موضوعيةعندكم ؟

عالم الشهادة هو موجود موضوعي ومنه ينبثق الدليل ماجاء في المقال القصير جدا حتى لا يتسرب إليكم الملل والضجر هي ظواهر كونية لو لم يكون أحدنا أسيرا للزمان والمكان لعلم الحدوث لما ذكر ، ولكنه لن يكون أبدا مفكوكا من الزمكان.

الزمكان ياللادينيون [القصد أن اللاديني يعيش الزمكان]قرروا تجاوز قدرهم فسألوا ماذا قبل الزمكان قبل من خالق الزمكان. في البدء لم يكن المكان !! ولم يكن الزمن ، كان الله وحده . ومن زعم أن كلمة الله لا تقدم معنى يدركه العقل يقال له : ليس ذلك صحيحا [هو القادر مطلقا . العالم مطلقا . الغني مطلقا] .

ذلك ما حاولت الجمل القصيرة لفت النظر إليه ولكن :


1- يقول : مساء الخير زميل ،
أنا سأكتفي بمتابعة الشريط وشكراً لك
ج : لاتكن حياديا المعرفة هي سمة خاصة بالإنسان دون غيرة . الله عالم . الملائكة يخلق الله لهم علما . الجن خلق الله لهم معرفة لا يتجاوزونها ، وحده الإنسان الذات العارفة وهو موضوع يعرف .

2 - يقول : أسأل نفسي هذه الأسئلة في أحيان كثيرة وأصل إلى بعض الأجوبة والتي لا أستطيع التأكد منها تماما . ولكن الأمر المؤكد لدي أن الدين لا يقدم أي شكل من الإجابات المنطقية حولها ، بل هو في قمة التناقض والخرافة ؛ عندما يطرح إجاباته . وضع العلم الحديث يده على الكثير من الخيوط للإجابة على هذه الأسئلة وكلي ثقة انه سيأتي يوم على البشرية تصبح كل هذه الأمور جلية تماما .

ج : العجز عن الإدراك إدراك ، فالمسألة هي كون حدث ، ومعه زمكان حدث من أحدثه ؟

3 - يقول : للعالم الجليل نايف أقول : للأسف الشديد هده الآية التي استشهدت بها تنسف كل شيء .((هوَالَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّاسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍعَلِيم)ٌ)، ما في الأرض جميعا" متأخر جدا !! جدا !!! جدا عن خلق السماوات السبع .و ما فيهن . ونظرية الاستواء على العرش ((تذكير هي تصحيح جميل و ايجابي لنظرية الراحة في اليوم السابع التوراتية المشئومة)) للأسف تتعارض مع حقيقة الكون كما يشرحها العلم الحديث .
ج : يظهر أنك لم تشاهد توقيعي فتخاطبني وكأني لست معتزليا أنا معتزلي فخاطبني من داخل خطاب المعتزلة لا من خطاب غيرهم .

4 - يقول : يصل المؤمنون حد الوقاحة والاستخفاف بعقول البشر أن يظنوا أنه بمجرد تردادهم لبعض خرافات الأولين أو استحضارهم لكلمة غير مُعرَّفة هي "الله" (وهي من حيث مدلولها أو قيمتها المعرفية لا تساوي أكثر ولا تفرق شيئاً لو استبدلوها بكلمة "الغول" أو "بابا سنفور") أنه بمجرد تردادهم لهذه الكلمة فإنه بذلك يكونون قدحلّواأكبر المعضلات العلمية التي لا يزال العقل البشري جاهداً يحاول أن يجيب عليها حتى بعد قرونٍ من البحث والتفكير العلمي وبعد تراكم كل هذا الكم الهائل من المعرفةحول الطبيعة وخصائصها.
ج : المهم يا 4 هل كان زمكان ؟ هذا مربط الفرس . منا وجد المكان؟ سمه الغول ، سمه بابا سنفور سمه أي اسم أردت .

5- يقول : وهي محاوله إثباته عن طريق إثبات الجهل البشري و بالتالي عدم مقدرته علي الإلمام بطبيعة الوجود و بالتالي خالقه المزعوم - مع تجنب تماما فكرة أن هذا الجهل لن يسمح لنا بإدراك عدم وجود خالق له.
ج : سؤال لرقم 5 هات علمك لا شكوكك وشبهك ؟ انتظرارتفاع المستوى الفكري والخلقي للتعليقات الجديدة.


الرد الثاني

54 = إدعاء عجيب مستمر
يقول 4 : وهو إيليا (يعني كان مسيحيا) ، وغالبا هو لاديني (عبثي) متعالم !! مولود من أبوين مسيحيين ، رغم أنه بدأ كلامه في مداخلته الأولى بكلام سوء لكن لم أشأ أن أرد عليه بسوء ، رددت عليه بعلمية ، لكنه ماذا قال :

يعني المهم أنه كان هنالك شيئاً. ما هو هذا الشيء وما هي صفاته وجوهره وما هو المنهج الذي نعتمده لإدراك هذه المعرفة كل هذا لا يهم، المهم أنناأطلقنا هذا الاسم. يعني بالفعل "كله عند العرب حمص". وقد تلجأ كديني، مثلك مثل باقي الدينيين، بالإجابة بأن هذا الكيان هو خارج حدود الإدراك العقلي. طيب إذاكان خارج حدود الإدراك العقلي فكيف توصلت لتنسب إليه الخصائص الموجودة في الأساطيرالتي في كتبك؟ هل قرأت بحياتك يا أمين مقالاً علمياً حقيقياً لتعرف ما هوالمنهج العلمي وما هو أسلوب صياغة الأفكار العلمية بشكل دقيق وواضح عن الطبيعة؟ على كل، إجابة على سؤالك، ما رأيك بإجابة "لا نعرف بشكل مؤكد"؟ أنا لا أخجل منها لأننا بالفعل لا نعرف بشكل مؤكد. هل أنت مستعد لأن تقولها أم أن ظهورك بغير شاكلة "العارف كل شيء" سيؤثر على قدرتك أمام قطعان المؤمنين المنجّرين ورائكم ووراء باقي "علماء" الدين؟

ج : فقط المرجو من القراءالحكم على منهجي في البحث وهل يتطابق مع دعواه العجيبة وهي : هل قرأت بحياتك يا أمين مقالاً علمياً حقيقياً لتعرف ما هو المنهج العلمي وما هو أسلوب صياغة الأفكار العلمية بشكل دقيق وواضح عن الطبيعة؟ لاأدري من الذي لم يقرأ ؟ أهو أمين نايف ذياب المعتزلي ؟أم هو إيليا الذي كان مع سفر التكوين ، فانقلب على سفر التكوين ، فضاع إذ انتقل من الأسطورة إلى العدم العبثي. مبارك عليك أن تعرف ما عرفت. أناعرفت معنى الزمكان !! فعرفت خالق الزمكان ؟

وأما 5 وهو scream فعلميته تعود لزمن نيوتن في كتابه (المبادئ الرياضية للفلسفة الطبيعية) وقد نشر الكتاب سنة 1687م يقول صاحب زمن نيوتن : أولا ...أنت أزلت فكرة أزليه الكون من حساباتك تماما رغم عن أنها الأقرب للحقيقة..ليس للكون بداية و لن يكون له نهاية . ويقول : حاول أن تفهم هذا الموضوع ويؤكد كلامه بقوله : فقط حاول .
ج : لكلام رقم 5 : نعم نحن المعتزلة أزلنا أزلية الزمكان سنة 745م ـ أي قبل نسبية إنيشتاين ب 1300 سنة فما رأي الرابع والخامس ويؤيد الخامس زميله الرابع بالبحث في العلم بقوله
: دعني أتطرق إلى سؤال الزميل إيليا ، هل قرأت بحياتك يا أمين مقالاً علمياً حقيقياً لتعرف ما هو المنهج العلمي وما هو أسلوب صياغة الأفكار العلمية بشكل دقيق وواضح عن الطبيعة؟ شكرا للرابع والخامس لقد تعلمت منهما كثيرا !!!.


الرد الثالث

يقول الثالث ـ هو ما ترون اسمه في مداخلته ـ : سبق أن قال أقوالا في مداخلته الأولى ذات الرقم 3 يخاطبني ظنا منه إنني صاحب دوغما دينية وليس صاحب علم كلام جدلي استدلالي يقول الآن هذا القول المقتبس بكامله . فإن فهم أحد موضوعه أو مراده فالرجاء أن يخبرني وله جائزة كتاب علمي في النسبية.

هذا قوله :foreverdreamer : يا صفر ..الأفضل لك أن تعتزل نهائيا

الشخص رقم 6 هذا اسمه العاصفة قال : ذكرتموني بفلم الممثلة الأمريكية (جودي فوستر)contact يستحق المشاهدة !
ج : والجواب شاهد كما تريد

 

الرد الرابع

هلاهلا هلا هلا هلا هلا هلا

Shrek : أهلا بك زميلي أمين تعليقاتي اكتبها باللون الأزرق

علق Shrek على كلام لي أمامه العلامة هذه * .

علق هو وكلامه أمامه هذه العلامة ـ

رددت عليه وكلامي أمامه هذه العلامة =

أمين نايف ذياب

* قبل أن يكون كون.
ـ الكون يتغير من شكل إلى آخر, وآخر تحول كان بواسطة الانفجار العظيم والمادة لا تفنى ولا تستحدث. إذا الكون أزلي؟ أقول نعم لأنه أيضا أسهل قبولا من إله مُشَخصن أزلي ذو قوى سحرية خارقة (مثل خاصية كن فيكون)


= ماذا قبل الانفجار العظيم ؟ لماذا نتج عن الانفجارالعظيم هذا ؟ وليس ذاك أو ذاك الثاني أو ذاك الثالث وافتح الممكنات هكذا .

* لم نكن ولم تكن أرض ولا سماء ولا كواكب تدور حول الشمس هذا في النهار !! 

ـ لماذا استثنيت الشمس والنهار!! أليس النهاروالشمس من ظواهر الكون الحالي. 

= السؤال ليس عن الحال ، يظهر ضعفك الشديد في الجمل ومعانيها ؟ 

* وفي الليل لم يكن هناك نجوم ترصع السماء .

ـ أنت تناقض نفسك هنا كيف تتحدث عن الليل وتفترض مسبقا أن الكون غير موجود!!


= هل تعرف اللغة ؟ هذا الكلام على اعتبار ما يكون . الضعف عندك في اللغة شديدا . اذهب لمن يعلمك دلالات الخطاب .

* قبل أن يعلم الإنسان أنه من أهل مجرة اسمها درب التبانات أو اللبانات 

ـ درب اللبّانة لا تُجمع لأنه هناك مجرة واحدة بهذا الاسم التي هي مجرتنا. وهذه ليست بجبل سيناء حتى تجمعه وتقول سينين لغرض السجع. 

= اسمها درب اللبانات هو اسم .

* هل الكون هو هذه المجرة؟ 
ويأتي الجواب أنها مجرات !! ومجرات !! ومجرات !! من يستطيع إحصائها ؟ ؟؟ 

ـ بسيطة كل هذه المجرات خلقها الله للزينة !! ولمعرفة الاتجاهات في البرّ والبحر (قبل اكتشاف نظام GPS en GPRS Navigation system)


= مسكين ..خلقها الله لتكون حجة على أمثالك


*((هُوَالَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِفَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ)) (البقرة:29)

ـ كيف يستوي الله إلى السماء والسماء لم يكن قدخلقه بعدُ !! 

= راجع تفسير الزمخشري لكن نسيت أنت تفهم أكثر من الزمخشري !!!

ـ حكاية الله مع الرقم 7 هل تستطيع القول لماذا إلهك (والآلهة الوثنية القديمة أيضا) كان مولعا بهذا الرقم !! 

= الرقم 7 له دلالة غير الدلالة التي تقدمها

ـ حدّد لي وبشكل علمي خصائص كل سماء من السماوات السبعة وكيف تفصل (تعرف حدود) بين سماء والتي تليها ؟ 

= أليست موجودة ؟ وأنت العالم العظيم حددها ؟  لكن كما قلت يظهر لاتعرف معنى سبعة

*((اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَالْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّاللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّاللَّهَ قَدْأَحَاَطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً)) (الطلاق:12)

ـ كيف لي أن اعرف انه يحيط بكل شيء علما وانأ لا أؤمن بوجوده (غير موجود) فالأحسن أن يعرفني بنفسه ثم ليقول لي هذا الكلام. 

= هذا يعرفه من يعقل ، ومن لا يعقل بسبب مغالطاته لا يؤمن بالله أصلا ، فسؤالك لا معنى له .

*((الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِنْ تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ))(الملك:3)

ـ السماء عبارة فراغ شاسع تتخلله أجرام سماوية (نجوم كواكب .....) فكيف لها أن تنفطر!! أم مؤلف القرآن كان يعتقد بان السماء غشاء صلد واسع مرفوع بغير عمد. 

= أخبرتك تعلم اللغة ومعها الأدب العلمي .


*((أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَسَمَاوَاتٍ طِبَاقاً))(نوح:15)

فهل كان نشوء هذا الكون الرحب الهائل من العدم المطلق !!! ؟؟؟ 

ـ ليس هناك شيء اسمه العدم فالمادة لا تفنى ولا تستحدث والكون أزلي أو بالأحرى الموادالمكونة لها أزلي تتغير من حالة إلى أخرى الأزلية حلال لإلهكم (ذو القوى الخارقة) فلماذا تحرّمونها على إلهي الذي هو الكون ؟ 

= كيف نشأ بعد أن كان عدما يقينا ؟؟ هذا كلام قديم جدا لكن اينشتاين جعله منهارا مثل كلامك وأكد من بعده ذلك.

ـ من أين أتاك هذااليقين ؟

((فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَالدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظاً ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ))(فصلت:12)
مضحكة أليس كذلك للزينة !!! 

= لو انك تذهب بقولك هذا لستيفن هوكنك صاحب الكرسي المدولب لضحك وربما بسبب هذا الضحك عليك عوفي من مرضه التصلب الضموري الجانبي · إن التفسير الحقيقي للنقلة من العدم المطلق أو حتى العدم الوجودي لايمكن تفسيره إلاَّ بأنه قدرة قادر مقتدر سبحانه .

ـ أولا اوجد حلا لإلهك كيف نشأ من العدم ثم تكلم عن إلهي الذي هو الكون 

= إلهك الكون اعرف هل تعرف إلهك ؟ قلت لا تعرفه ! هذه مشكلتك !!! .

* العقل البشري يقف ذاهلا مشدوها حيالها فيسأل : ما نحن ؟ ومم ؟ 
ـ نحن نوع من الحيوانات الراقية (دماغ اكبر) من المادة وبعد الموت لا شيء وأجسادنا تتحلل إلى مكوناتها الأساسية


= مسخرة سأكتبها لك محاورة قيصر وجلال صادق العظم

* من أين ؟ وإلى أين ؟ 

ـ الجواب مكتوب أعلاه 

* ماالكون ؟ وكيف كان ؟ وكيف يصير ؟ 

ـ الجواب مكتوب أعلاه 

* ما الزمان ؟ متى كان ؟ وهل ينتهي ؟ 

- طبعا لا ينتهي الزمان 

* ما البداية ؟ ما النهاية؟ ما


ـ ليست هناك بداية كما قلت والنهاية شيء نسبي والكون يتغير من حالة إلى أخرى

* أي إجابة ستكون العجز عن التفسير إلاأن كل ذلك موجود بعد أن لم يكن ((بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِذَاقَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ)) (البقرة:117)

ـ هذه هي المشكلة كن فيكون ولديه ملائكة مجنّحة تحملونه كأنه عاجز عن الحركة بنفسه !!
لك مني كل الحبّ و ..وخرجت من الرحلة مع كلامك ضاحكا كثيرا


الرد الخامس

مسكين سميح فايز !!!ّ!

مسكين سميح فايز!!!

مسكين sameh fayez


هل تعرف لماذا أنت مسكين ؟

لكونك تجهل التفكير من حيث هو تفكير .

لكونك لا تعلم الدليل من حيث هو دليل.

لكونك تجهل العلم النظري في الفيزياء والبيولوجيا والفلك والكوزمولجي والرياضيات

هذاكلامك في نهايته ستكون جملة واحدة .

اقتباس : sameh fayez

بسم العقل الإنساني بسم الضمير الإنساني بسم الإنسانية جمعاء صديقي العزيز نايف الموضوع الذي طرحته قتل بحثا في هذا المنتدى هناك مجموعة من الأسئلة التي أود أن تقوم بالإجابة عليها

1- كيف علمت علميا أن السموات سبع ؟

2- من الذي قال إن الكون نشأ من العدم ؟

نشوء الكون له أكثر من نظرية أكثرها قبولا هو نظرية الانفجار العظيم والتي تنص علي أن الكون نشأ نتيجة انفجار نقطة في الفراغ (كلمة نقطة وفراغ علميا ليست دقيقة لان المكان والزمان نشأ بنشوء الكون) تسمي بالمفردة . ثانيا يظن بعض العلماء أن الكون الحالي نتيجة سلسله غير منتهية من التمدد والانكماش ليس لها بداية ولن يكون لها نهاية .مافيش نظرية علميه قالت إن هناك سبع سموات.ثانيا ممكن أقولك المادة الأولية جات منين في حاله إجابتك علي سؤال واحد بس الله جه منين أيه بدايته ؟  قبل وجوده كان أيه حال الدنيا ؟  ولك مني

ج : ابحث عن دلالة الرقم سبعة ، إذا ظننت انك تعلمته في الأول الابتدائي أو في البستان فأنت مخطئ ويظهر هو الذي تبادر لذهنك انتظربحثا عن الرقم 7 غير ما تعلمته في الصفوف التي ذكرت.


الرد السادس


السادة : anwar و Shark و scream

السلام لمن يريد فهم الموضوع.

القضية بسيطة جدا.

لم يكن أي وجود . لا زمان . لا مكان . لا مادة .لا طاقة . لا حركة .

وجد وجود كما وصف في المقال الرئيس .

العقل الإنساني كيف ما كان يثبت هذا الحدوث .

أمام نظرية الحدوث الذي لم يكن بدأت مشكلة معرفية لمن يعرف .

ومن لا يعرف ليس له مشكلة .

أمام هذه المشكلة وجد العقل الإنساني نفسه أمام خيارين لا ثالث لهما .


بعد إثبات الوجود طبعا وأنه محل بحث .

الأول ترتب على القول : لاحادث بلا محدث

أو لا مخلوق بلا خالق .

أو لا مفعول بلا فاعل .

كان البحث العقلي عن المحدث ، أو الخالق . أو الفاعل .

من يقفزليدرك الخالق خالف البحث العقلي إذ لو كان يدرك ؟؟؟؟؟؟؟

لكان ذا زمان أي حادث .

أو ذا مكان أي مشاهد .

أو مادة أي جسم له جهات ست .


أو طاقة كامنة أو ظاهرة أي يدرك أثرها وتوظف في تسخير الإنسان لها .

أو حركة .

كل ذلك يدل على الحدوث وليس تفسيرا للوجود الذي لم يكن .

هنا في التفسير تكمن المشكلة الإنسانية .

مؤمن ، متدين ،متخلف ، رجعي ، ضد العلم . وقابلها : كافر ، ملحد .

هذه أسماء بسبب محاولة التفسير .

تفسير 1 : إن هذا الوجود لم يخلقه إنسان ولا إله . وهو شعلة حية . وسيبقى شعلة حية تضيء وتنطفئ تبعا لنواميس معينة .


هذا التفسير يعني وجود أزلي وزمكان أزلي .

ولكن هذا التفسير ـ حتى قبل النسبية ـ فيه ضعف شديد ،لا يقنع العقل .

بل دوغما التدين تريح العقل والنفس أكثر منه .

لكن الإيمان (المؤمنون بالاستدلال العقلي) سلطوا العقول على الوجود بكل مظاهره . فكان أن آمنوا عن يقين عقلي بالحدوث بعد العدم .

لكن جماعة عنزة ولو طارت فسروا الوجود بأزلية الأدنى .

أزلية الأدنى لا تقنع أحدا .

لكن ((الْآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ )) (يوسف: من الآية 51) .

هدمت نظرية الزمكان المطلق .

فما التفسير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

إنه تفسير المعتزلة رضي الله عنهم

الكون محدث بعد أن لم يكن .


مخلوق فله خالق .

مفعول بل ومعلوم عمره فله فاعل .

الفاعل لايصح منه الفعل في الشاهد إلا أن يكون قادرا .

الكون فعل قادر لا يعجز . وعالم لا يجهل . وحي لا يموت . وواجب الوجود فلا يفنى .

كان ولا زمان ولا مكان .


وهو الآن ولا زمان ولامكان .

فالزمكان لا ينفك عن مخلوقاته .

هذا قولي العقلي . ولا زلت اعرضه للتعليق . فمن أراد أن يعلق فليعلق .

الرد السابع بعد أن توقفت التعليقات لتحريكها مرة أخرى

وأدرك اللادينيون الصباح فبهرهم ضوء الحق فسكتوا وانسحبوا !!

لا تنسحبوا أيها المعقبون والمعلقون . الأمر مهم لكم .

بداية الفطرة قبل العقل مشعرة للإنسان بالنقص .

والناقص محدث يقينا .


هذه الفطرة قبلت التلقين ؟

فصار الناس مختلقين .

والتلقين ليس عقلا .

التلقين مرفوض عقلا وأكد ذلك الإسلام .

العقل أول الأدلة .

العقل أول الأدلة .

هل تفهمون ذلك أيها اللادينيون !!! ؟

الإنسان لا يلد عاقلا .


العقل مكتسب .

وإذ يكتمل نموه بمرحلة [البلوغ] يكون عاقلا .

فعليه مهما كان أن ينتقل من التسليم إلى الدليل العقلي .

العلم كله دال على أن الإنسان وما يدركه من عالم الشهادة مخلوق .

العقل بالتفكير والعقل بما يكتشف يدلان معا على الإيمان الإسلامي .

إذا سلمتم بذلك نبدأ رحلة جديدة مع شبهكم .

_____________________________

 

راجع الموقع ....